الباب الخلفي للدكانة, هنا تجدون ملبس ع نعنع, طوفي, راس عبد, هنا نبيع دخان فرط, صور قديمة لأعراس ناس ماتوا, رسائل حب عتيقة لأناس صاروا يلبسون ربطات عنق ويدخنون دافيدوف, هنا لا نزيل الغبار عن البضاعة قبل توزينها, إيمانا منا بأن التراكم النوعي يؤدي إلى تغيير كمي

الخميس، سبتمبر 14، 2006

لا "بتاع دة" ولا طيزي

هناك 3 تعليقات:

نبيــذ يقول...

صدقنى حاولت أفهم
عشان أحسسك انى حد مختلف وبيفهم
لكن
:\

اشرح بقى ايه ده

واحد إفتراضي يقول...

إنت حد مختلف
كلنا, بطريقة ما, "حد مختلف" تماما عنّا

كن بخير
:)

Jئـl;;;ïoJl يقول...

في هادا الإشي، حاسس ممكن ريالتك تسيل عليه، ويمكن ما يعجبك ... على العموم ... http://fontforge.sourceforge.net/